Bitcoin Forum
March 03, 2024, 10:08:47 PM *
News: Latest Bitcoin Core release: 26.0 [Torrent]
 
   Home   Help Search Login Register More  
Pages: « 1 [2]  All
  Print  
Author Topic: غزة و الشرعية الدولية.  (Read 337 times)
Kavelj22 (OP)
Legendary
*
Offline Offline

Activity: 1680
Merit: 1408


🔃EN>>AR Translator🔃


View Profile
February 12, 2024, 10:17:01 PM
 #21

حسب دراسات مختصة في تاريخ الجماعات اليهودية فان اليهود هم عبارة عن جماعات دينية يهودية من ثقافات مختلفة و جميعهم منغلقون في شكل جماعات دينية محافظة. ادى ذلك الانغلاق الى منع اليهود من مزاولة اغلب المهن و الوظائف الهامة و هو ما دفعهم الى الاتجاه الى انشطة اخرى مثل الاقراض بالربا و الحرف المختصة في المعادن الثمينة ما ساعدهم على تطوير ثرواتهم بما يسمح لهم بالقدرة على التأثير. لا احد كان يريد ان تمتلك جماعة دينية سلاطات لا يمكن التحكم بها و بالتالي فقد اختارت كل دولة سببا لطردهم و هو ما زاد من تشتتهم قبل ان تبدأ موجات التهجير و النزوح تتم الى وجهة محددة هي فلسطين.
لهذا انا اعتقد انا فكرة انشاء دولة اسرائيل يعمل عليه القادة الغربيون اكثر من اسرائيل نفسها. تخيل ان حجم القيمة المالية في دعم اسرائيل في حرب عمرها اربعة اشهر من الواايات المتحدة فقط تجاوز حجم الانفاق على دعم اوكرانيا من طرف كل الداعمين في حربها مع روسيا التي تقارب على بلوغ السنتين.
حتى الزعماء اليهود الذين يعيشون في الغرب ولديهم المال والنفوذ يعملون سرا لتهجير اليهود إلى فلسطين، حتى أن بعض الروايات (غير متأكد من صحتها) تقول أن المحرقة اليهودية الشهيرة التي ارتكبها هتلر بحق اليهود كانت بالتواطؤ مع زعماء اليهود الذين دفعوا المال لهتلر وأغروه ليقوم بهذه المذابح حيث سيكسبون العديد من الأوراق الهامة : أولا سيتعاطف الغرب والعالم كله مع قضيتهم نتيجة ظلمهم وإحراقهم والبقية الباقية التي نجت من المحرقة سوف تخاف على نفسها وترغب بالهجرة فورا إلى فلسطين.

طبعا هذه روايات غير مؤكدة لكنني لا أستبعدها، كذلك حصل بالنسبة لليهود السوفييت حيث ضيقوا عليهم الخناق ثم أغروههم بالحجرة إلى الأرض الموعودة.

في الحقيقة اليهود أينما حلوا يشكلون عبء كبير ومتاعب لاتنتهي لذلك الجميع يرغب بالتخلص منهم وفلسطين هي الحل الذي يريح الجميع باستثناء الفلسطينيين طبعا.


هناك كتاب مهم كتبه باحث فرنسي اسمه روجي غارودي هو كتاب "الأساطير المؤسسة لدولة اسرائل" و الذي تكلم فيه عن خرافة ارض الميعاد و هيكل سليمان الذي يفترض وجوده حين نهدم المسجد الاقصى حسب ما يقوله الصهاينة. احدى هذه الاساطير التي شرحها الكتاب كان ان ما يسمى بالمحرقة اليهودية لم تحصل اساسا و ان معسكرات تجميع المعتقلين كانت تضم  الجميع. و قد دعم علماء هذه الفكرة على اعتبار ان فكرة انشاء غرف غاز كانت مستحيلة تقنيا ان يتم احداثها في فترة قياسية ليكوت فيها الالاف دن ان نعثر على مقابر جماعية اين تم دفنهم. الكتاب متوفر بنسخة عربية و اعتقد ان هناك نسخ مجانية منه على الانترنت.

و قد ساهم الغرب في توفير مناخ ملتئم لنشر تلك الاساطير من خلال دعم اليهود الصهاينة ليصبحوا حركة سياسية عملت بعد ذلك مطولا في انشاء وطن لليهود في فلسطين بما في ذلك ايضا المساهمة في طرد الانجليز من اسرائيل ليتم اعلان الدولة الاسرائيلية بعد ذلك باشهر قليلة.

يجب ان يعي الجميع ان حربنا هي ضد حركة صهيونية عالمية تضم اناس من جنسيات مختلفة و خلفيات دينية مختلفة بما انني لا استطيع ان الوم نتنياهو لوحده بصفته اسرائيليا يهوديا و في نفس الوقت الغي اللوم عن بايدن فقط لانه الامريكي المسيحي اي ليس اسرائيليا. جميعهم في الاثم شركاء.

من المضحكات المبكيات ان اوكرانيا التي تشكو من احتلال روسيا لها كانت اثناء التصويت في الامم المتحدة قد صوتت لصالح اسرائيل ضد فلسطين.

R


▀▀▀▀▀▀▀██████▄▄
████████████████
▀▀▀▀█████▀▀▀█████
████████▌███▐████
▄▄▄▄█████▄▄▄█████
████████████████
▄▄▄▄▄▄▄██████▀▀
LLBIT
  CRYPTO   
FUTURES
 1,000x 
LEVERAGE
COMPETITIVE
    FEES    
 INSTANT 
EXECUTION
.
   TRADE NOW   
1709503727
Hero Member
*
Offline Offline

Posts: 1709503727

View Profile Personal Message (Offline)

Ignore
1709503727
Reply with quote  #2

1709503727
Report to moderator
1709503727
Hero Member
*
Offline Offline

Posts: 1709503727

View Profile Personal Message (Offline)

Ignore
1709503727
Reply with quote  #2

1709503727
Report to moderator
Bitcoin addresses contain a checksum, so it is very unlikely that mistyping an address will cause you to lose money.
Advertised sites are not endorsed by the Bitcoin Forum. They may be unsafe, untrustworthy, or illegal in your jurisdiction.
yhiaali3
Legendary
*
Offline Offline

Activity: 1624
Merit: 1808


#SWGT CERTIK Audited


View Profile WWW
February 14, 2024, 04:41:46 AM
 #22

^^^
روجيه غارودي معروف جيدا وكتابه أيضا معروف رغم أنني لم أقرأه صراحة.

لكن هناك الكثير من الأساطير التي ساهمت الآلة الإعلامية العملاقة التي يسطر عليها اليهود في ترويجها في الغرب وحتى بين العرب، حتى في التفاسير الإسلامية ترى الإسرائيليات متغلغلة بعمق كبير للأسف.
كثير من الأساطير التي تم دسها في هذه الإسرائيليات وانتشرت كحقائق مسلمة في المجتمعات الإسلامية نتيجة أخذ هذه التفاسير بها .

نفس الشيء فعلوا في أوربا عن طريق الدعاية نشروا الكثير من الأساطير التي أصبحت حقائق لاتقبل النقاش وكل من ينتقدها يتهم بمعاداة السامية.

Kavelj22 (OP)
Legendary
*
Offline Offline

Activity: 1680
Merit: 1408


🔃EN>>AR Translator🔃


View Profile
February 15, 2024, 03:25:19 PM
 #23

^^^
روجيه غارودي معروف جيدا وكتابه أيضا معروف رغم أنني لم أقرأه صراحة.

لكن هناك الكثير من الأساطير التي ساهمت الآلة الإعلامية العملاقة التي يسطر عليها اليهود في ترويجها في الغرب وحتى بين العرب، حتى في التفاسير الإسلامية ترى الإسرائيليات متغلغلة بعمق كبير للأسف.
كثير من الأساطير التي تم دسها في هذه الإسرائيليات وانتشرت كحقائق مسلمة في المجتمعات الإسلامية نتيجة أخذ هذه التفاسير بها .

نفس الشيء فعلوا في أوربا عن طريق الدعاية نشروا الكثير من الأساطير التي أصبحت حقائق لاتقبل النقاش وكل من ينتقدها يتهم بمعاداة السامية.

أكبر خدعة هي ما نسميه اليوم بالهولوكوست او ما يعرف ب"المحرقة النازية". هذه الكذبة الكبيرة جعلت من اليهود يلعبون دور الضحية لما يعتبرونه مؤامرة كونية ضدهم على أساس صفتهم كيهود اي بما معناه انهم تعرضوا لتصفية عرقية على أساس مذهبهم الذي يعتقدون فيه. و من هناك ارتبطت المحرقة النازية بالسامية و اصبح وفقا لذلك كل من يشكك في حدوثها هو معادي للسامية. ان هذا من اكثر الايديولوجيات تطرفا على الاطلاق، و الذي ساعدت الدعاية الغربية للتأسيس لها و دعمها بكل الطرق الممكنة.

في الحقيقة فان الصهاينة لم يتوقفوا يوما عن دعم تلك النظريات بما في ذلك معاقبة كل من يشكك بمصداقيتها. و لكن من حسن الحظ هناك اكاديميون عقلاء و مختصون في الحضارة و التاريخ الذين رفضوا الانقياد وراء فلسفة القطيع و قاموا بنشر افكارهم التي تنسف كل تلك الايديولوجيات و تعري الغاية منها. و اعتبر كل شخص يشكك في تلك الاساطير هو من المحظوظين الذين رفضوا مخادعة انفسهم و عقولهم فقط لان الجميع يصدقهم.
في نفس هذا الاطار، فانه من الجدير الذكر بان المجتمعات الغربية تصدق اكاذيب حكوماتهم و فقط نسب قليلة نخبوية هي من تقر بزيف تاريخ اليهود كما يريد الصهاينة الترويج له.

R


▀▀▀▀▀▀▀██████▄▄
████████████████
▀▀▀▀█████▀▀▀█████
████████▌███▐████
▄▄▄▄█████▄▄▄█████
████████████████
▄▄▄▄▄▄▄██████▀▀
LLBIT
  CRYPTO   
FUTURES
 1,000x 
LEVERAGE
COMPETITIVE
    FEES    
 INSTANT 
EXECUTION
.
   TRADE NOW   
yhiaali3
Legendary
*
Offline Offline

Activity: 1624
Merit: 1808


#SWGT CERTIK Audited


View Profile WWW
February 18, 2024, 02:01:22 AM
 #24

اليهود لهم تاريخ طويل وعريق جدا في التحريف والكذب، هم لم يحرفوا التاريخ فقط بل حرفوا كتاب وكلام الله كما أخبر عنهم القرآن الكريم عدة مرات.

ما أستغربه أن اليهود والمسيحيين أعداء منذ حادثة صلب المسيح عليه السلام، والتاريخ يشهد بالعداء المتبادل بين اليهود والمسيحيين على طول الزمان، لكنني لا أعرف اللحظة التي حصل التوافق بينهم أو كيف تم التحول من هذا العداء المستحكم القديم إلى توافق ومصالح مشتركة .

يعني تاريخيا المسيحيين يكنون أشد الكراهية لليهود فكيف تحولوا الآن إلى أشد الداعمين لهم ؟ هل هو مجرد مصالح مشتركة أم هناك شيء آخر غير مفهوم؟
لا أتوقع أن يكون السبب فقط أن المسيحيين يريدون طردهم من بلادهم لذلك يدعمون وجودهم في فلسطين لأنه صحيح أنه تم تهجير قسم منهم إلى فلسطين لكن لايزال الكثير منهم يعيشون بين الأوربيين ويحتلون أرقى مكانة في المجتمعات الأوربية ويحتلون مناصب سياسية واقتصادية رفيعة أيضا ويعيشون في توافق تام واحترام بين المسيحيين الأوربيين!!!

Kavelj22 (OP)
Legendary
*
Offline Offline

Activity: 1680
Merit: 1408


🔃EN>>AR Translator🔃


View Profile
February 23, 2024, 03:23:31 PM
 #25

اليهود لهم تاريخ طويل وعريق جدا في التحريف والكذب، هم لم يحرفوا التاريخ فقط بل حرفوا كتاب وكلام الله كما أخبر عنهم القرآن الكريم عدة مرات.

ما أستغربه أن اليهود والمسيحيين أعداء منذ حادثة صلب المسيح عليه السلام، والتاريخ يشهد بالعداء المتبادل بين اليهود والمسيحيين على طول الزمان، لكنني لا أعرف اللحظة التي حصل التوافق بينهم أو كيف تم التحول من هذا العداء المستحكم القديم إلى توافق ومصالح مشتركة .

يعني تاريخيا المسيحيين يكنون أشد الكراهية لليهود فكيف تحولوا الآن إلى أشد الداعمين لهم ؟ هل هو مجرد مصالح مشتركة أم هناك شيء آخر غير مفهوم؟
لا أتوقع أن يكون السبب فقط أن المسيحيين يريدون طردهم من بلادهم لذلك يدعمون وجودهم في فلسطين لأنه صحيح أنه تم تهجير قسم منهم إلى فلسطين لكن لايزال الكثير منهم يعيشون بين الأوربيين ويحتلون أرقى مكانة في المجتمعات الأوربية ويحتلون مناصب سياسية واقتصادية رفيعة أيضا ويعيشون في توافق تام واحترام بين المسيحيين الأوربيين!!!

في العلاقات السياسية و الايديولوجية هناك مقولة معروفة تفيد بانه ليس هناك اعداء دائمون و لا اصدقاء دائمون، انما هناك مصالح دائمة. هذه المقولة هي ما يفسر حالة التوافق التي نراها حاليا بين دول الغرب و اصدقائهم من اليهود الصهاينة. و الحقيقة ان الحركة الصهيونية هي ما يجمعهم حاليا و هي ما يضمن وحدة موقفهم للحفاظ على مصالح مشتركة.
يخطئ البعض بالتصور ان العداء هو بين مسلمين و يهود مقابل توافق مسيحي-يهودي. هذه مغالطة سعى هنتغتون للتنظير لخا في كتابه "صراع الحضارات"، متناسيا تماما نشوء و تطور الحركة الصهيونية التي خرجت من عباءة الدين بما انها نشأت في الأوساط المسيحية لتصبح لاحقا حركة عالمية تضم اناس مؤمنين بها من خلفيات دينية و ثقافية مختلفة و البعض منها لم يكن متدينا اصلا. هذه الحركة يحركها مصلحة المنضويين تحتها و لا علاقة لها تماما بالدين انما يحاولون الترويج لخلفية دينية في محاولة لصرف النظر عن اسباب المنشأ الحقيقية. اهم دليل يمكن الاستناد عليه هو وجود يهود في كل من اسرائيل و فلسطين انفسهم لا يؤمنون بالصهيونية و لا بالدولة الاسرائيلية، في نفس الوقت الذي يدعم فيه العديد من الغير يهود قيام اسرائيل كدولة لليهود.

أنا من المقتنعين ان الصراع لا علاقة له بالدين و ان طرفي الصراع يحاولون اضفاء صبغة دينية عليه لاستمالة الجماهير. اليوم كلا الطرفين يدعمون افكار عنصرية و هو ما لا يمكن ان يدعم حل خارطة السلام في المنطقة، و ها نحن نراه اليوم واضحا في غزة التي يتم افراغها من محتواها الحضري لتحويلها لاحقا الى مستعمرة اسرائيلية جديدة. البرلمان الاسرائيلي كان منذ يومين قد دعم قرار الحكومة برفض قيام دولة فلسطينية من طرف واحد و بالتالي مواصلة الحملة على غزة.

R


▀▀▀▀▀▀▀██████▄▄
████████████████
▀▀▀▀█████▀▀▀█████
████████▌███▐████
▄▄▄▄█████▄▄▄█████
████████████████
▄▄▄▄▄▄▄██████▀▀
LLBIT
  CRYPTO   
FUTURES
 1,000x 
LEVERAGE
COMPETITIVE
    FEES    
 INSTANT 
EXECUTION
.
   TRADE NOW   
yhiaali3
Legendary
*
Offline Offline

Activity: 1624
Merit: 1808


#SWGT CERTIK Audited


View Profile WWW
February 24, 2024, 02:18:08 AM
 #26


في العلاقات السياسية و الايديولوجية هناك مقولة معروفة تفيد بانه ليس هناك اعداء دائمون و لا اصدقاء دائمون، انما هناك مصالح دائمة. هذه المقولة هي ما يفسر حالة التوافق التي نراها حاليا بين دول الغرب و اصدقائهم من اليهود الصهاينة. و الحقيقة ان الحركة الصهيونية هي ما يجمعهم حاليا و هي ما يضمن وحدة موقفهم للحفاظ على مصالح مشتركة.
يخطئ البعض بالتصور ان العداء هو بين مسلمين و يهود مقابل توافق مسيحي-يهودي. هذه مغالطة سعى هنتغتون للتنظير لخا في كتابه "صراع الحضارات"، متناسيا تماما نشوء و تطور الحركة الصهيونية التي خرجت من عباءة الدين بما انها نشأت في الأوساط المسيحية لتصبح لاحقا حركة عالمية تضم اناس مؤمنين بها من خلفيات دينية و ثقافية مختلفة و البعض منها لم يكن متدينا اصلا. هذه الحركة يحركها مصلحة المنضويين تحتها و لا علاقة لها تماما بالدين انما يحاولون الترويج لخلفية دينية في محاولة لصرف النظر عن اسباب المنشأ الحقيقية. اهم دليل يمكن الاستناد عليه هو وجود يهود في كل من اسرائيل و فلسطين انفسهم لا يؤمنون بالصهيونية و لا بالدولة الاسرائيلية، في نفس الوقت الذي يدعم فيه العديد من الغير يهود قيام اسرائيل كدولة لليهود.

أنا من المقتنعين ان الصراع لا علاقة له بالدين و ان طرفي الصراع يحاولون اضفاء صبغة دينية عليه لاستمالة الجماهير. اليوم كلا الطرفين يدعمون افكار عنصرية و هو ما لا يمكن ان يدعم حل خارطة السلام في المنطقة، و ها نحن نراه اليوم واضحا في غزة التي يتم افراغها من محتواها الحضري لتحويلها لاحقا الى مستعمرة اسرائيلية جديدة. البرلمان الاسرائيلي كان منذ يومين قد دعم قرار الحكومة برفض قيام دولة فلسطينية من طرف واحد و بالتالي مواصلة الحملة على غزة.
مع احترامي الشديد لرأيك وأنا بصراحة تعجبني آرائك ومحاكماتك المنطقية للأمور لكن اسمح لي أن اختلف معك في هذه النقطة بالذات.

أنا معك أنه تم استغلال الدين للترويج للفكرة وتنفيذ المخطط واستغلال مشاعر الناس الذين يتأثرون بالدين بسهولة لكن أرى أن أساس المشكلة كله نابع من خلفية دينية أو فهم خاطئ لنبوءات موجودة في التوراة أن فلسطين هي الأرض الموعودة لليهود والتي سيقيمون عليها مملكتهم النهائية وفلسطين أيضا هي أرض الملحمة الكبرى أو هرمجدون وهي المعركة الأخيرة التي سيقودها رب اسرائيل للقضاء على كل أعداء يهود كما يتوهمون طبعا.

هناك نبوءات في التوراة فهمها المتطرفون كما يريدون أن يفهموها واتخذوها حجة وذريعة لإنشاء وطن لهم في فلسطين وإلا لماذا اختاروا فلسطين بالذات لإقامة دولتهم مع أنهم يعلمون أن مدينة القدس بالذات لها قدسية خاصة عند المسيحيين والمسلمين وهذه النقطة بالذات هي ما تسبب العداء الشديد لهم من قبل المسلمين، لو أنهم على سبيل المثال أقاموا وطنهم في دولة عربية أخرى في جزء من مصر أو الأردن أو أي دولة أخرى ربما لتجنبوا الكثير من العداء والكراهية والمشاكل التي يعانون منها اليوم، وهذا كان ممكنا أن يحصل بسهولة أيام الاحتلال البريطاني حيث كان بإمكان بريطانيا أن تعطيهم أرض في أي مكان آخر لكنهم اختاروا فلسطين بالذاات بناءا على مفهومهم الديني وفهمهم الخاطئ للتوراة.

أنا أعرف أن الصهيونية غير اليهودية لكن في كل دين هناك فئة متطرفة تفهم الدين على هواها بشكل خاطئ يخدم مصلحتها السياسية مثل ما حصل في الإسلام مع داعش حيث فهموا الدين بشكل متطرف جدا ودموي لإقامة دولة الخلافة المزعومة الخاصة بهم والتي هي لا علاقة لها بالإسلام بل شوهت صورة الإسلام.

هناك بالطبع الكثير من اليهود البسطاء الطيبين الذين لاعلاقة لهم بكل مايحدث ولكن يتم خداهم وجرهم إلى الصراع بواسطة هؤلاء الصهاينة المتطرفين لتحقيق حلمهم المزعوم وأفضل طريقة لخداع هؤلاء هي التأثير عليهم بواسطة الدين كما فعلت داعش عندما استغلت الناس بالبسطاء عن طريق النبوءات الدينية لإعادة إحياء الخلافة بالإسلام.

لذلك أرى أن الصراع قائم على أساس ديني ليس بمعنى أن الدين اليهودي يعادي الإسلام أو العكس لكن بمعنى أنه يتم استغلال النبوءات الدينية لتغذية الصراع بين الطرفين ، وهناك سؤال مهم جدا لفهم المشكلة بشكل أفضل وهو إذا لم يكن الصراع ديني فما هي غاية الصهاينة من إقامة هذه الدولة على فلسطين؟ ولماذا فلسطين بالذات؟
هل الغاية فقط تجميع اليهود في منطقة ما وإبعادهم عن أوربا؟ لو كانت هذه هي الغاية فقط فهناك الكثير من الأراضي الشاسعة الغير مسكونة في مناطق كثيرة من العالم تصلح لتجميع اليهود بدون أي مشاكل على سبيل المثال أستراليا هناك مساحات هائلة غير مسكونة من الأراضي يمكن لليهود أن يشتروها بأموالهم الطائلة ويبنوا عليها دولتهم بدون أي مشاكل أو عداوات!!! أو كان ممكن أن تعطيهم إياها بريطانيا عندما كانت تحتل استراليا بدل أن تعطيهم وطن في فلسطين وتجلب عليهم كل هذه الويلات؟

Kavelj22 (OP)
Legendary
*
Offline Offline

Activity: 1680
Merit: 1408


🔃EN>>AR Translator🔃


View Profile
February 24, 2024, 06:17:45 PM
 #27


لذلك أرى أن الصراع قائم على أساس ديني ليس بمعنى أن الدين اليهودي يعادي الإسلام أو العكس لكن بمعنى أنه يتم استغلال النبوءات الدينية لتغذية الصراع بين الطرفين ، وهناك سؤال مهم جدا لفهم المشكلة بشكل أفضل وهو إذا لم يكن الصراع ديني فما هي غاية الصهاينة من إقامة هذه الدولة على فلسطين؟ ولماذا فلسطين بالذات؟
هل الغاية فقط تجميع اليهود في منطقة ما وإبعادهم عن أوربا؟ لو كانت هذه هي الغاية فقط فهناك الكثير من الأراضي الشاسعة الغير مسكونة في مناطق كثيرة من العالم تصلح لتجميع اليهود بدون أي مشاكل على سبيل المثال أستراليا هناك مساحات هائلة غير مسكونة من الأراضي يمكن لليهود أن يشتروها بأموالهم الطائلة ويبنوا عليها دولتهم بدون أي مشاكل أو عداوات!!! أو كان ممكن أن تعطيهم إياها بريطانيا عندما كانت تحتل استراليا بدل أن تعطيهم وطن في فلسطين وتجلب عليهم كل هذه الويلات؟

لقد كنت أكدت في مرات عديدة على ان اسطورة "ارض الميعاد" هي احدى الاكاذيب التي تم الترويج لها للتأسيس لدولة لليهود حسب المشروع الصهيوني. اذ ان التوراة (حسب التفسير الحاخامي) تزعم بان الله وعد اليهود بأرض لهم بعد خروجهم من مصر (الذين امنوا بموسى) و الاكذوبة تقول ان فلسطين هي هذه الارض بالرغم من ان التوراة لا تذكر اسم او مكان هذه الارض. و على هذا الاساس فان مؤسسي الصهيونية قد وضعوا خيارات متعددة للمكان الذي من المحتمل ان تقوم عليه هذه الدولة فكانت هناك عدة خيارات منها التشاد في افريقيا و اماكن اخرىبها تواجد يهودي عريق كجزيرة جربة في تونس او المغرب، ليقع الاختيار على فلسطين بما انها خرجت من سلطة العثمانيين لتدخل تحت الانتداب البريطاني و بالتالي فان لا احد سيعترض، على الاقل في فترة التأسيس الاولى. و الغرب دعم هذا الاختيار لضمان الابقاء على مصالحه في المنطقة خصوصا ان بريطانيا و فرنسا اضطرتا الى منح الاستقلال لتلك الدول اي ان نفوذها تراجع هناك. كانت فكرة اقامة اسرائيل بمثابة مخطط استعماري جديد لكامل المنطقة و ليس فقط لارض فلسطين بما ان اسرائيل تمثل السرطان الذي ينهش جسد المنطقة معيقا دول المنطقة عن التقدم و مانحا الدول الغربية الذريعة المناسبة لفرض هيمنة من نوع اخر تخدم مصالحها.

اسرائيل لم تكن لتتم اقامتها في دولة منظمة على المستوى السياسي و الاقتصادي بما ان اليهود منبوذون في كل مكان تقريبا و بالتالي كان يجب اختيار اكثر الاماكن امانا و اقلها تكلفة. و للتوضيح فان اليهود فعلا قدموا في البداية و بدؤوا بشراء الاراضي باثمان باهضة ليمتلكوها و يدعوا بالاخير انهم اصحابها الفعليون مع اضافة الطابع المقدس بانها ارض وعدهم الله بها.

R


▀▀▀▀▀▀▀██████▄▄
████████████████
▀▀▀▀█████▀▀▀█████
████████▌███▐████
▄▄▄▄█████▄▄▄█████
████████████████
▄▄▄▄▄▄▄██████▀▀
LLBIT
  CRYPTO   
FUTURES
 1,000x 
LEVERAGE
COMPETITIVE
    FEES    
 INSTANT 
EXECUTION
.
   TRADE NOW   
Pages: « 1 [2]  All
  Print  
 
Jump to:  

Powered by MySQL Powered by PHP Powered by SMF 1.1.19 | SMF © 2006-2009, Simple Machines Valid XHTML 1.0! Valid CSS!